عريقات: إسرائيل تنفذ فعليًا مخطط الضم بتكثيف التوسع الاستيطاني

رام الله- "القدس" دوت كوم- اتهم أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات اليوم السبت، دولة الاحتلال ببدء تنفيذ فعلي لمخطط ضم أراض فلسطينية عبر تكثيف التوسع الاستيطاني.

وقال عريقات لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية، إن خطط إسرائيل لبناء 5400 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية يشكل تنفيذا فعليا لمخطط الضم الإسرائيلي المرفوض دوليا، ويكذب الادعاء بإلغاء المخطط أو تعليقه.

وأضاف أن الإصرار على شرعنة التوسع الاستيطاني والضم هو محاولة مفضوحة لتدمير لأي فرصة لإقامة الدولة الفلسطينية على الأراضي المحتلة منذ العام 1967 ويناقض بشكل صارخ القانون الدولي.

وحذر عريقات من أن تدمير خيار الدولتين بالاستيطان والضم والقفز فوق القضية الفلسطينية سيؤدي فقط إلى توسيع دائرة العنف والفوضى والتطرف وإراقة الدماء في الشرق الأوسط.

وأكد أن كل أشكال التوسع الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ العام 1967 لن ينشئ حقا ولن يخلق التزام، مطالبا المجتمع الدولي بمسائلة ومحاسبة دولة الاحتلال على استمرار الأنشطة الاستيطانية ومخالفاتها القرارات الدولية.

وشدد عريقات على أن القيادة الفلسطينية تواصل العمل من أجل بناء أكبر ائتلاف دولي للتمسك بالشرعية الدولية وتأكيد أن الطريق إلى السلام والازدهار في المنطقة لا يقوم إلا على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتفكيك المستوطنات.

وكان موقع "القناة السابعة" الإخباري ذكر أمس الجمعة، أن رئيس وزراء بنيامين نتنياهو أوعز بالمصادقة على بناء 5400 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية على أن ينعقد المجلس الإسرائيلي الأعلى للتخطيط والبناء خلال أيام لإقرار الخطة.