قلق من تزايد عدد الإصابات في أوساط النساء داخل الخط الأخضر

رام الله - "القدس" دوت كوم - قال يوسف مشهراوي الباحث في كلية الطب بجامعة تل أبيب، إن هناك حالة من القلق إزاء تزايد أعداد الوفيات والإصابات بفيروس كورونا، في أوساط النساء الفلسطينيات داخل الخط الأخضر.

وأشار مشهراوي في تصريح له وزعته وزارة الصحة الإسرائيلية - القسم العربي - إلى أن "عدد الوفيات والإصابات في أوساط فلسطينيي الخط الأخضر أعلى بكثير من النسبة العامة في إسرائيل، دون معرفة الأسباب لذلك".

وقال مشهراوي "الارتفاع هائل في أعداد الوفيات لدى العرب، والأمر الذي يذهلني هو كمية النساء العربيات المصابات بالفيروس، إنها كارثة حقيقية .. نحن نعرف أن المرأة العربية يعني ربة البيت ويعني الأولاد والمرأة يعني الطعام والشراب في البيت وغير ذلك".

وأضاف "نمر في أخطر مرحلة في حياتنا وفي تاريخنا كمجتمع".

وتابع "نحن لا نعرف الكثير عن مستقبل الكورونا ولا نعرف تأثيره على الجسم مهما تعلمنا ودرسنا عنه فالأمر يستغرق وقتًا حتى نتعرف على مضاعفاته المستقبلية وما قد يحمله لنا من مخاطر على القلب والرئتين والكلى وعلى أجهزة الجسم المختلفة".

وختم "مآسٍ تحدث في مجتمعنا، الأم تموت دون أن تودعها العائلة وابنتها تلحق بها إلى القبر ولا أحد يودعها، كوارث تشبه الخيال ولا نريد أن نفهم حقيقة الوضع .. أين نحن من كل هذا، أنا لست نذير شؤم ولكن افتحوا أعينكم وشاهدوا ماذا يحدث من حولكم.. أحداث لا تصدق! يجب علينا أن نرتقي إلى مستوى الحدث والحدث هو كارثة تحيق بنا".