اشتية: وزارة الزراعة في صلب الأمن القومي وخط الدفاع الأول عن الأرض

رام الله -"القدس" دوت كوم- فقد رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الأربعاء، وزارة الزراعة بمدينة رام الله، حيث التقى بالوزير رياض العطاري، والمدراء العامين وطاقم عمل الوزارة.

وقال رئيس الوزراء إن "هذه الزيارة هي زيارة تقدير وشكر للجهود التي تقومون بها، فاستراتيجية التنمية بالعناقيد ناجحة، وقصة مشرقة، خاصة في نموذجها قلقيلية، وهذا سيتكرر في محافظات أخرى، فأنتم أعطيتم للزارعة ما تستحق، وبنيتم جسور ثقة مع المواطنين الملتصقين بالأرض".

وأضاف اشتية ان "وزارة الزراعة في صلب الأمن القومي الفلسطيني، وهي خط الدفاع الأول عن الأرض، لأن معركتنا هي على الأرض".

وأشار رئيس الوزراء إلى أن عمل وزارة الزراعة يعد أحد اهم روافع العمل الحكومي، وأنها تخدم كافة الأراضي الفلسطينية سواء في الضفة الغربية أو في قطاع غزة.

وقال اشتية إن القطاع الزراعي يتعرض لمخاطر سلب الأراضي والمصادرة من قبل الاحتلال، والإجراءات التي يقوم بها لتفريغ الأرض بهدف اهمالها، وان الزراعة بما تعنيه من أرض وماء هي صلب المواجهة مع الاحتلال، وادواتها الانفكاك والتنمية بالعناقيد وتعزيز المنتج الوطني الفلسطيني.