الرئيس ينعى أمير دولة الكويت ويعلن الحداد وتنكيس الأعلام

رام الله-"القدس"دوت كوم- نعى الرئيس محمود عباس إلى شعب الكويت الشقيق وللأمتين العربية والإسلامية وللإنسانية جمعاء، فقيد الأمة الكبير، صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، الذي انتقل إلى جوار ربه اليوم الثلاثاء، واصفا إياه بالزعيم والقائد الحكيم، وبالأخ الكبير للشعب الفلسطيني وللقضية الفلسطينية.

وقال الرئيس: إن فلسطين خسرت برحيله قائداً عربياً وزعيماً للإنسانية عزَّ نظيره، أفنى حياته في خدمة أبناء شعبه وأمته والإنسانية جمعاء، ووقف دائما إلى جانب قضيتنا الوطنية، وإلى جانب شعبنا الفلسطيني، وقضايا أمته العادلة.

وأضاف أن فقداننا لهذا القائد العربي الكبير في هذه الفترة الحساسة من تاريخنا هو خسارة كبيرة، مؤكداً وقوف فلسطين إلى جانب دولة الكويت وشعبها الشقيق في هذه الظروف الصعبة.

وتمنى الرئيس للراحل الرحمة والمغفرة، داعيا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته.

وأعلن سيادته الحداد وتنكيس الإعلام.