وباء كورونا أدى إلى زيادة تكلفة الحلاقة في ألمانيا

ألمانيا- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- لم تقتصر تداعيات أزمة كورونا على إحداث تأثيرات كبرى على النواحي الصحية والاجتماعية والاقتصادية، بل امتدت لأدق تفاصيل الحياة اليومية، حيث تسبب الوباء في زيادة تكلفة زيارة صالونات الحلاقة في ألمانيا بشكل ملحوظ، بحسب ما أعلنه المكتب الاتحادي للإحصاء اليوم الثلاثاء.

وأوضح المكتب اليوم في مقره بمدينة فيسبادن بغرب ألمانيا أن العملاء دفعوا في صالونات الحلاقة نسبة تزيد عن العام الماضي بـ 6.3 بالمئة في المتوسط.

وترجع أسباب ذلك إلى زيادة الحد الأدنى للأجور والتكاليف الإضافية داخل الصالونات من أجل تنفيذ معايير النظافة والرعاية الصحية، بحسب ما أوضحه المكتب.

يشار إلى أنه تم رصد ارتفاع الأسعار في صالونات الحلاقة منذ استئناف العمل بها في أيار/مايو الماضي.

واختلفت زيادة الأسعار في المتوسط بالنسبة للرجال والنساء والأطفال، حيث زادت بالنسبة للأطفال بنسبة 9.4 بالمئة، وللرجال بنسبة 6.5 بالمئة، وللنساء بنسبة 5.8 بالمئة، وذلك مقارنة بالعام الماضي، بحسب المكتب الاتحادي للإحصاء.