المحكمة الرياضية تقرر فوز شباب رفح ببطولة كأس فلسطين

غزة"القدس"دوت كوم -قررت المحكمة الرياضية في اتحاد الكرة، أحقية فوز شباب رفح ببطولة كأس فلسطين لأندية قطاع غزة، وإلغاء قرار لجنة الاستئناف القاضي بإعادة مباراة الفريق مع منافسه غزة الرياضي.

وكانت مباراة الفريقين توقفت في الدقيقة 27 على ملعب رفح البلدي، إثر انسحاب الضيف غزة الرياضي الذي كان متأخراً بنتيجة صفر-3، بداعي دخول جماهير الشباب إلى المدرجات بخلاف ما تم الاتِّفاق عليه بإقامة المباراة بدون جماهير حفاظاً على عناصر اللعبة من جائحة "كورونا".

وقد قبلت لجنة الاستئناف تظلم الرياضي، وقررت إعادة المباراة، قبل ان يتوجه الشباب إلى الجهة الأعلى ضد القرار، والتي قررت برفض القرار السابق، واعتماد خسارة الرياضي.

وذكر محمد الأحمد رئيس المحكمة أنَّ لجنة الاستئناف وقعت في ثغرة بعدم اختصام شبابرفح في قضية هو طرف رئيس ومتضرر منها. وكانت المحكمة عقدت عدة جلسات عبر برنامج الجلسات الإلكترونية مع ممثلي الناديين للاستماع لأقوالهم ومرافعاتهم، بحضور جمال العقيلي رئيس لجنة الاستئناف وممثلي الناديين. وعبر نادي شباب رفح عن رضاه لقرار فوزه باللقب، ووصفه بالمنصف للفريق، الذي كان متقدماً في اللقاء، وبذلك، يفوز باللقب السابع على صعيد بطولات الكأس، وهو التتويج الأكبر بين الأندية الغزية.

وذكر النادي في بيان له، أنَّ القرار منصفاً وتعبيراً أميناً وسليماً لما تنص عليه اللوائح والقوانين، مقدماً التهنئة للجهاز الفني واللاعبين والمدربين والكوادر والجماهير والمؤازرين والداعمين، وكذلك اللجنة القانونية المكلفة بملف نهائي الكأس، برئاسة حمادة مخيمر.

وأضاف أنه منذ اللحظات الأولى، وعقب قرار لجنة الاستئناف القاضي بإعادة المباراة، ومراسم التتويج الرسمية قائمة، ومجلس الإدارة لم يدخر جهداً في الدفاع عن حقوق النادي بالطرق المشروعة.