اليونان تتهم 35 من عمال الإغاثة بتهريب المهاجرين والتجسس

أثينا- "القدس" دوت كوم- (د ب ا)- اتهمت الشرطة اليونانية، اليوم الإثنين، 35 من عمال الإغاثة، من بينهم شخصان أجنبيان، يعملون لصالح منظمات إغاثة أجنبية غير حكومية، بمساعدة مهاجرين بصورة غير قانونية على الدخول إلى تركيا.

ويتردد أن المتهمين قاموا بتزويد مهربي بشر في ما لايقل عن 32 واقعة بمعلومات حول موقع خفر السواحل اليوناني ومواقع إنزال محتملة للمهاجرين في جزيرة ليسبوس.

ويواجه المتهمون تهماً جنائية تتعلق بالجريمة المنظمة والتجسس، بحسب ما قالته الشرطة . ولم يتضح من بيان الشرطة ما إذا كان قد تم إلقاء القبض على أي شخص حتى الآن.

ووفقاً للشرطة، فإن التحقيقات مستمرة منذ عدة أشهر، وشملت وكالة الاستخبارات الوطنية ووحدة مكافحة الإرهاب.

ويتردد أن المتهمين كانوا يساعدون المهربين في تركيا على نقل مهاجرين إلى جزيرة ليسبوس في بحر إيجه مطلع حزيران الماضي. وتردد أنهم قاموا بجمع ونشر معلومات سرية عن طريق تطبيقات و مجموعات مغلقة على شبكات التواصل الاجتماعي .

ولم تذكر الشرطة أسماء المنظمات، ولكن قالت إنها أجنبية، وينتمى أعضاء هذه المنظمات لدول تشمل ألمانيا والنمسا والنرويج وسويسرا وبلغاريا.