ماكرون: أمام القادة اللبنانيين "فرصة أخيرة" للوفاء بتعهداتهم وأخجل مما يقومون به

باريس- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب)- أكد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، الأحد، أن أمام القادة اللبنانيين "فرصة اخيرة" للوفاء بالتعهدات التي أعلنوها بداية أيلول بهدف تشكيل حكومة مهمة، والحصول على المساعدة الدولية.

وقال ماكرون في مؤتمر صحافي إن "خارطة الطريق (التي أُعلنت) في الأول من أيلول باقية (...) إنها المبادرة الوحيدة التي اتخذت على الصعيد الوطني والاقليمي والدولي (...) لم يتم سحبها من الطاولة (...) ولكن يعود الآن إلى المسؤولين اللبنانيين أن ينتهزوا هم هذه الفرصة الأخيرة".

وأضاف الرئيس الفرنسي اأنه "يخجل" مما يقوم به القادة اللبنانيون بعد فشلهم في تشكيل حكومة مهمة في إطار مبادرة اطلقها رغم أنهم تعهدوا القيام بذلك في اول ايلول.

وندد ماكرون بـ"نظام من الفساد يتمسك فيه الجميع لأن الجميع يستفيدون منه"، مضيفاً: "اليوم، يقوم بضع عشرات من الأشخاص بإسقاط بلاد".

واعتبر ماكرون أن على حزب الله الشيعي "ألا يعتقد أنه أقوى مما هو" وذلك غداة فشل المسؤولين اللبنانيين في تشكيل حكومة.

وقال في المؤتمر الصحافي إن حزب الله "لا يمكن أن يكون في الوقت نفسه جيشاً يحارب إسرائيل ومجموعة تحارب في سوريا وحزباً يحظى باحترام في لبنان. عليه أن يثبت أنه يحترم جميع اللبنانيين. وفي الأيام الاخيرة، أظهر بوضوح عكس ذلك".