الصحة العالمية تدعو برلين إلى إجراءات أكثر صرامة لمكافحة التدخين

جنيف - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- ترى منظمة الصحة العالمية أن ألمانيا لا تزال بحاجة إلى اللحاق بالركب في مكافحة التدخين.

وقال مدير قطاع تعزيز الصحة في المنظمة، روديجر كريش، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه رغم أن المنظمة تشيد بالإجراءات الجديدة التي اتخذتها ألمانيا ضد إعلانات التبغ، فإنه يمكن الذهاب إلى أبعد من ذلك في هذه الإجراءات.

ومن المقرر أن تطبق ألمانيا حظرا على إعلانات منتجات التبغ التقليدية اعتبارا من عام 2022، وعلى أجهزة تسخين التبغ بحلول عام 2023، والسجائر الإلكترونية بحلول عام .2024 واعتبارا من أول كانون ثان/يناير 2021، سيُجرى حظر إعلانات التبغ داخل دور العرض السينمائي إذا كانت الأفلام المعروضة مخصصة لمن هم دون 18 عاما. كما أنه من المقرر حظر توزيع عينات مجانية خارج المتاجر المتخصصة، أثناء المهرجانات الموسيقية، وأيضا حظر منح منتجات التبغ كجوائز في المسابقات، على سبيل المثال.

وقال كريش: "من المؤسف أن الحظر المفروض على إعلانات التبغ في السينما يسري فقط على الأفلام المسموح بأن يشاهدها من هم دون سن 18 عاما"، مشيرا إلى أن هناك دولا أخرى حظرت تماما الإعلان عن منتجات التبغ في دور السينما.

وأضاف: "كنا نود أيضا أن يدخل حظر الدعايا على اللوحات الإعلانية حيز التنفيذ في وقت مبكر عن ذلك"، مضيفا أنه لا يوجد حظر كامل على الإعلان حول نقاط البيع مثل الأكشاك أو محطات الوقود.

ووفقا لتقرير العقاقير الاتحادي لعام 2019، يدخن حوالي 27?? من الرجال و 21?? من النساء في ألمانيا. ويقدر عدد الذين يموتون سنويا نتيجة استهلاك التبغ بنحو 121 ألفا.

وقال كريش: "كانت ألمانيا في ذيل القائمة في أوروبا في ما يتعلق الأمر بالقيود المفروضة على التبغ"، مضيفا أنها تحتل الآن مركزا متوسطا.

ووفقا لتحليل منظمة الصحة العالمية، فإن ألمانيا ضمن نحو عشر دول في المنطقة الأوروبية التي لم تحظر تماما التوزيع المجاني لمنتجات التبغ. ولم تحظر ألمانيا مع 16 دولة أخرى بالكامل حتى الآن اتفاقيات الرعاية لشركات التبغ، كما أنها ضمن 22 دولة لم تلغ بعد بيع التبغ عبر الماكينات.

وقال كريش إن جائحة كورونا أتاحت فرصة كبيرة لمكافحة التبغ، موضحا أنه استنادا إلى أحدث الاستطلاعات، تظهر تحليلات منظمة الصحة العالمية تزايدا في عدد مستهلكي التبغ الذين يساورهم قلق بشأن صحتهم ويريدون الإقلاع عن التدخين بشكل أكثر جدية. وطالب كريش السلطات بدعم هؤلاء عبر عروض الإقلاع عن التدخين، وقال: "لا يزال بإمكانك فعل الكثير في ألمانيا".