نتنياهو يعترف: اتخذت قرارات خاطئة أثناء محاربة كورونا

تل ابيب - "القدس" دوت كوم - (شينخوا) - اعترف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء السبت بأن بعض القرارات التي اتخذتها الحكومة الإسرائيلية في محاربة تفشي مرض فيروس كورونا كانت "خاطئة".

وقال نتنياهو، في مقطع فيديو نشر على حسابه بموقع (تويتر) "هل ارتكبت أخطاء؟ بالتأكيد، إن قرارنا بفتح قاعات الأفراح كان سريعًا للغاية".

وأضاف "ربما تسرعنا أيضًا في قرار فتح النظام المدرسي بأكمله"، مشيرًا إلى أن "القرارات الشعبوية في الكنيست بإلغاء القيود التي فرضناها كانت خاطئة تمامًا".

وتابع "نحن في خضم وباء عالمي، في الموجة الأولى كنّا من أوائل الدول التي أغلقت السماء وفرضت إغلاقًا عامًا"، مضيفًا "في الموجة الثانية بلدان أغلقت مقاطعات واسعة النطاق، كنا أول دولة تفرض إغلاقًا عامًا"، معتقدًا أن هناك دولا أخرى ستحذو حذو إسرائيل وتفرض إغلاقًا شاملًا.

وأكد نتنياهو أن حكومته تعمل وفق ثلاث مراحل، وهي، مرحلة الإغلاق، ومرحلة روتين كورونا مع سرعة الفحوصات، ومرحلة اللقاح والتطعيم.

وأشار إلى أن "مرحلة الإغلاق صعبة، لكن لا خيار سواها، المستشفيات تعاني، يصاب الشباب بالعدوى وستكون لهم آثار جانبية مدى الحياة".

وأوضح "لقد سمعنا الخبراء يوصون بترك الاقتصاد مفتوحًا لكن في رأيي ومعظم الوزراء اتفقوا معي هذا ليس صحيحًا نحن بحاجة إلى إغلاق كامل".

وسجلت إسرائيل السبت أعلى عدد إصابات يومي بمرض فيروس كورونا منذ تفشي المرض في نهاية فبراير الماضي، بعد تشخيص 8686 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وكان أعلى عدد إصابات يومي بمرض فيروس كورونا مسجل يوم الجمعة بـ 8264 إصابة.

وقالت وزارة الصحة الإسرائيلية في بيان، إن إجمالي عدد الإصابات بلغ 226585، من بينها 728 حالة خطيرة، و1417 حالة وفاة.

وأضافت الوزارة أن عدد الحالات النشطة ارتفع من 62913 إلى 67628، في حين أن عدد حالات الشفاء بلغ 157523، بعد تسجيل 3949 حالة شفاء خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وقال الجيش الإسرائيلي، في بيان، إن عدد الإصابات بمرض فيروس كورونا في صفوفه بلغت 1190، وعدد الذين يخضعون للحجر الصحي بلغوا 13038.

وتخضع إسرائيل لحظر شامل ومحكم ثان منذ ظهر يوم الجمعة ولمدة أسبوعين قابلين للتمديد لمحاربة تفشي مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).