بطولة ألمانيا: أوغسبورغ يحق أولى المفاجآت باسقاط دورتموند ولايبزيغ يكتفي بنقطة

برلين"القدس"دوت كوم - (أ ف ب) -حقق أوغسبورغ أولى مفاجآت الموسم الجديد من الدوري الألماني لكرة القدم، وذلك باسقاطه ضيفه بوروسيا دورتموند وصيف البطل بالفوز عليه 2-صفر، فيما اكتفى لايبزيغ بنقطة التعادل مع مضيفه باير ليفركوزن 1-1 السبت في المرحلة الثانية.

بعد أن استهل الموسم بفوز عريض على ضيفه القوي بوروسيا مونشنغلادباخ بثلاثية نظيفة، بدا دورتموند مرشحا مجددا لمحاولة ازاحة بايرن ميونيخ عن العرش الذي تربع عليه الأخير في المواسم الثمانية الماضية.

لكن أوغسبورغ الذي أنهى الموسم الماضي في المركز الخامس عشر بعد أن كان قريبا من الهبوط، أكد لفريق المدرب السويسري لوسيان فافر أن الأمور لن تكون سهلة وعليه القتال بشراسة للدفاع عن الوصافة وليس اللقب.

وبدا الفريقان في طريقهما لإنهاء الشوط الأول من دون أهداف، لكن أوغسبورغ خطف التقدم في الدقيقة 40 بكرة رأسية للمدافع الشاب فيليكس أودووخاي إثر ركلة حرة نفذها الوافد الجديد الإيطالي الأصل دانيال كاليغيوري الذي سجل بنفسه هدف التعزيز في مستهل الشوط الثاني، بعد تمريرة بينية من فلوريان نييدرلخنر (54).

وبعد أن دخل التاريخ في كانون الثاني كأول لاعب في الدوري الألماني يدخل كبديل ويسجل ثلاثية في مستهل مشواره في الـ"بوندسليغه"، عجز النروجي إرلينغ هالاند عن تكرار سيناريو مواجهة الموسم الماضي بين الفريقين على الملعب ذاته حين ساهم بعودة فريقه الجديد من بعيد والفوز 5-3.

واكتفى ابن الـ20 عاما بمحاولة واضحة يتيمة على مرمى أوغسبورغ، وعجز عن تأكيد ما قدمه في المباراة الأولى للموسم الجديد ضد مونشنغلادباخ حين سجل ثنائية.

ورغم محاولات الضيوف في الدقائق التي تلت الهدف الثاني لأصحاب الأرض، بقيت النتيجة على حالها ليحقق فولفسبورغ فوزه الثاني تواليا، فيما تلقى دورتموند ضربة معنوية قاسية قبل المواجهة الصعبة التي تنتظره الأربعاء في الكأس السوبر الألمانية ضد غريمه بايرن ميونيخ، الفائز هذا العام برباعية الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا والكأس السوبر الأوروبية، والذي بدأ مشواره في الـ"بوندسيلغا" بفوز ساحق على شالكه 8-صفر.

ويلعب بايرن مباراته الثانية في الدوري الأحد في ضيافة هوفنهايم.

ورأى قلب دفاع دورتموند ماتس هوميلس أن "فرصنا لم تكن أقل من فرص أوغسبورغ، لكننا لم ننجح في ترجمتها".

ولم تكن حال لايبزيغ، ثالث الموسم الماضي الذي حقق مشوارا تاريخيا في دوري الأبطال بوصوله الى نصف النهائي، أفضل بكثير من دورتموند لكنه لم يعد على أقله خالي الوفاض من ملعب باير ليفركوزن، إذ تعادل معه بهدف للسويدي إميل فورسبرغ بتمريرة من الدنماركي يوسف بولسن (14)، مقابل هدف للتركي كريم ديمريباي من خارج المنطقة بعد أن وصلته الكرة من لارس بندر (20).

وبانتظار مباراتي بايرن (3 نقاط) وفرايبورغ (3) الأحد ضد هوفنهايم وفولفسبورغ، تربع أوغسبورغ وحيدا على الصدارة بست نقاط، بفارق نقطتين أمام كل من إينتراخت فرانكفورت الفائز الجمعة على هرتا برلين 3-1، ولايبزيغ والعائد أرمينيا بيليفيلد الذي حقق السبت فوزه الأول في دوري الأضواء منذ المرحلة 24 (من أصل 34) من موسم 2008-2009 بتغلبه على ضيفه كولن بهدف جوان ادموندسون من جزر فارو (78).

وحصل مونشنغلادباخ، رابع الموسم الماضي، على نقطته الأولى للموسم الجديد بتعادله مع ضيفه أونيون برلين بهدف للفرنسي ماركوس تورام (56) مقابل هدف لنيكو شلوتربيك (79).

وحقق شتوتغارت، العائد للعب دوره بين الكبار بعد موسم في الدرجة الثانية، فوزه الأول وجاء بنتيجة كبيرة على مضيفه ماينتس بأربعة أهداف سجلها الكونغولي سيلاس وامانغيتوكا (45) ودانيال ديفادي (61) والأرجنتيني ماتيو كليموفيتش (80) والنمسوي ساشا كالايدجيتش (86)، مقابل هدف للسويدي روبن كوايسون (13) في لقاء أكمله صاحب الأرض بعشرة لاعبين في ربع الساعة الأخير بعد طرد الفرنسي موسى نياكات.

وبعد هزيمة مذلة بثمانية أهداف نظيفة في الافتتاح على ملعب بايرن ميونيخ، كان شالكه السبت في طريقه لتلقي أكبر هزيمة له على أرضه ضد فيردر بريمن منذ 24 تشرين الثاني 2001 (1-4)، وذلك بتخلفه بثلاثية نظيفة سجلها نيكلاس فولكروغ (22 و37 و59 من ركلة جزاء) في لقاء طغت عليه الإنذارات، لاسيما لصاحب الأرض (6 مقابل 2) الذي طرد منه أيضا التركي أوزان كاباك قبل قرابة 5 دقائق من النهاية.

لكن مارك ألكسندر أوث خطف الهدف الشرفي لفريق المدرب دافيد فاغنر في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

وبدأ بريمن يشكل عقدة لشالكه في غيلسنكيرشن، لأن الفريق الأخضر والأبيض عاد فائزا من ملعب "فيلتنس أرينا" للمرة الخامسة تواليا، بينها ربع نهائي الكأس موسم 2018-2019.