حملة "الأمل" تتفق مع شرطة جنين على تنفيذ مبادرات مشتركة لدعم العائلات المتعففة

جنين- "القدس" دوت كوم- "مجد" للصحافة- اتفقت حملة "الأمل" ومدير شرطة المحافظة العميد عزام جبارة على تنفيذ مبادرات خيرية وإنسانية مشتركة لدعم العائلات المتعففة وتعزيز صمود شعبنا في ظل التحديات والظروف الصعبة، خاصة في ظل جائحة كورونا.

جاء ذلك خلال زيارة وفد من الحملة للمديرية ، واجتماعه مع العميد جبارة ، لبحث آفاق التعاون والعمل المشترك لمكافحة الفقر ورفع المعاناة عن أبناء الشعب الفلسطيني.

واستعرض رئيس حملة "الأمل" الزميل الصحافي علي سمودي آهداف الحملة التي انطلقت قبل 11 عاماً عبر صحيفة "القدس"، والتي يشكل دورها نقلة نوعية في مسيرة الإعلام الفلسطيني بعدما وفرت مساحات واسعة لاثارة وتسليط الضوء على قضايا وهموم المواطنين وإيصال معاناتهم، موضحاً أن الحملة حققت انجازات كبيرة ونفذت مشاريع ومبادرات استهدفت كافة شرائح شعبنا وخاصة الفئات المتعففة والايتام والمرضى وذوي الإرادة والطلبة.

وأضاف: "رغم الظروف الاقتصادية الصعبة لم تتوقف عن تأدية رسالتها في خدمة الناس خلال جائحة كورونا"، مثمناً دور شرطة المحافظة وجهودها في تعزيز وتسهيل مهام الحملة في ظل الأوضاع الراهنة وحالات الإغلاق التي كانت معلنه من الحكومة لمواجهة الفيروس ، بالإضافة إلى عملها القائم وبشكل رئيس على تقديم الخدمة الأمنية للمواطنين.

وأشادت منسقة النشاطات في حملة "الأمل" نور الفارس بدور الشرطة الفاعل وتعاونها الكبير الذي ساعد في تحقيق وإنجاز نشاطات الحملة المتعددة وتسهيل عملها في جنين.

بدوره، شكر العميد جبارة مجهودات أُسرة حملة "الأمل" الهادفة إلى تخفيف معاناة أبناء الشعب الفلسطيني الصامد والمناضل ومد يد العون لكل محتاج لذلك، موضحاً أن الشرطة وبتعليمات اللواء حازم عطا الله تحرص على تلمس هموم أبناء الشعب الفلسطيني، وتعمل بشكل مستمر على تنفيذ برامج ومساعدات لرفع المعاناة عن كاهل المواطنين وتوفير حياة كريمة لهم.

وأبدى استعداد شرطة المحافظة الدائم لمساندة كل الأنشطة والفعاليات والمؤسسات الهادفة إلى خدمة المجتمع بكل الإمكانات والجهود المتاحة.