جيش الاحتلال يستعد لتصعيد جديد وقريب مع قطاع غزة

القدس- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- ذكرت القناة السابعة التلفزيونية الإسرائيلية السبت، أن الجيش الإسرائيلي يستعد لتصعيد جديد وقريب مع قطاع غزة نهاية شهر أكتوبر المقبل.

وقال المقدم إيتاي زعفراني من الكتيبة 74 التابعة للواء الجنوبي للقناة السابعة الإسرائيلية، إن "قيادة المنطقة الجنوبية تستعد لاستئناف التصعيد في نهاية أكتوبر، هذا هو التاريخ المحدد للقوات للاستعداد".

وأضاف زعفراني "أن الوضع في قطاع غزة يمكن أن يتغير في لحظة، لذلك يجب أن نكون دائما على أتم الاستعداد واليقظة والجاهزية"، مشيرا إلى أن استعدادات الجيش الإسرائيلي لاستئناف التصعيد تنبع من "سلسلة أحداث قد تؤثر على الوضع السياسي".

وأوضح زعفراني أن من بين هذه الأحداث هو تدهور الوضع الصحي في قطاع غزة بعد تفشي مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد- 19).

إضافة إلى ذلك، فإنه من المتوقع أن تنفد الأموال القطرية أواخر الشهر القادم، وأن يدفع ضغط الشارع حماس للعودة إلى إطلاق البالونات والصواريخ تجاه البلدات الإسرائيلية المحاذية للقطاع.

وأشار زعفراني إلى أن سكان قطاع غزة يعيشون في حالة إحباط متزايد من اتفاقيات التطبيع بين إسرائيل ودول خليجية مؤخرا، لافتا إلى أن هذا الإحباط قد يدفع حماس "للتصعيد وتفجير الوضع".