إصابات في أعقاب هجوم للمستوطنين على بلدة قصرة

نابلس - "القدس" دوت كوم - عماد سعاده - أصيب عدد من أهالي بلدة قصرة جنوب نابلس، بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الاحتلال خلال اقتحامها، اليوم السبت، للبلدة لتوفير الحماية لمجموعة من المستوطنين كانت تهاجم مزارعين وتعتدي على ممتلكاتهم عند أطراف البلدة.

وذكرت مصادر محلية، أن مستوطنين قد هاجموا مزارعين من البلدة بينما كانوا يعملون في أراضيهم في المنطقة المسماة " الوعار" أو "رأس النخيل" من أراضي البلدة، كما اعتدوا على بركسات للدواجن في المنطقة وحطموا محتوياتها.

وأشارت المصادر إلى أن الأهالي تصدوا للمستوطنين واشتبكوا معهم بالحجارة بعد نداءات للتصدي لهم عبر مكبرات صوت المساجد، فيما حضرت إلى المنطقة قوة من جيش الاحتلال لتأمين الحماية للمستوطنين.

ووقعت مواجهات مع الجنود الذين أطلقوا الرصاص المطاطي والقنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق.