صليبا جريس صليبا طوطح

«أنا هو القيامة والحق والحياة من آمن بي ولو مات فسيحيا »

رام الله-زوجة الفقيد حياة طوطح وكريماته سماح وكفاح ومرام وربا وشذى، وشقيقه يوسف وأبناؤه، وأبناء أشقائه المرحومين مفيد وفكتور وسامي، وأنسباؤه آل زكاك وعربيد ومريبع وبوشة، وآل الأعرج وآل انضوني في بيت ساحور وعموم آل طوطح وحامولة الشراقة والاهل والاقارب والاصدقاء في الوطن والمهجر، ينعون بمزيد من الحزن والأسى فقيدهم طيب الذكر، الفنان والمُعلم الفاضل والقائد الكشفي، ابن رام الله الذي أحبَها وأحبهُ من فيها

صليبا جريس صليبا طوطح

الذي انتقل إلى الامجاد السماوية مساء الخميس 24 أيلول 2020 عن عمر يناهز 74 عاما بعد مسيرة طويلة حافلة بالعطاء وحب الوطن وطاعة آلله. حيث ووري جثمانه الطاهرالثرى يوم أمس الجمعة 25 أيلول 2020 في مثواه الأخير في مقبرة رام الله الجديدة. رحم الله الفقيد الغالي بواسع رحمته. يقام جناز الثالث والتاسع يوم غد الاحد 27 ايلول 2020 بعد القداس في كنيسة سيدة البشارة للروم الكاثوليك في رام الله وتقبل التعازي بعد الجناز مباشرة في ساحة الكنيسة. «الرب أعطى والرب أخذ، فليكن اسم الرب مباركاً ».

تقبل التعازي عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو عبر الهاتف