تايلاند تطلب مساعدة المواقع الإخبارية لتعزيز الرقابة الإلكترونية

بانكوك - "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- قال مسؤولون تايلانديون، اليوم السبت، إن الحكومة تهدف إلى تكثيف جهود الرقابة على الإنترنت من خلال طلب المساعدة من المواقع الإخبارية، بعد يوم من رفع دعوى قضائية ضد منصات تواصل اجتماعي.

وقالت وزارة الاقتصاد الرقمي والمجتمع في بيان اليوم إن السلطات التايلاندية ستطلب من المواقع الإخبارية المساعدة في منع انتشار المعلومات الكاذبة أو غير المشروعة لأن الشعب يثق بها كما أن لديها القدرة على بث المعلومات الصحيحة بسرعة.

ويأتي البيان بعد أن وجهت الوزارة أمس الخميس، اتهامات قانونية ضد منصات تواصل اجتماعي عملاقة مثل فيسبوك وتويتر وإنستجرام ويوتيوب لعدم امتثالها لطلباتها بحذف روابط معينة.

وقالت الوزارة إنه تم اتهام المنصات الإلكترونية بموجب قانون جرائم الكمبيوتر في تايلاند وقد تواجه غرامة تصل إلى 200 ألف بات (6337 دولارًا).

وأضافت الوزارة أن الروابط تتضمن مواد تتعلق بالمخدرات والمواد إباحية والقمار وتعليقات تشهيرية عن النظام الملكي، وهو موضوع كان محظورا وأصبح موضوعا لحركة متنامية مناهضة للحكومة.

كما وجهت الوزارة الاتهامات لخمسة أعضاء بارزين في مسيرة سياسية كبيرة في بانكوك استهدفت النظام الملكي في عطلة نهاية الأسبوع.

وتم اتهام قادة الاحتجاج بالتشهير بالنظام الملكي والتسبب في اضطرابات في البلاد.