تركيا تشدد سياستها النقدية بصورة أكبر بعد ارتفاع الفائدة

اسطنبول - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - عرض البنك المركزي التركي على البنوك المحلية مجرد جزء بسيط من متطلبات سيولتهم المالية من نافذتهم الأرخص للتمويل، امس الجمعة، مشددا سياسته النقدية بشكل أكبر بعد رفع أسعار الفائدة بشكل غير متوقع هذا الأسبوع.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن البنك المركزي عرض 5 مليارات ليرة (660 مليون دولار) عبر مزاده لاتفاقية إعادة الشراء لمدة أسبوع " الريبو"، حيث تم رفع الفائدة على الأموال إلى 25ر10 بالمئة في رفع مفاجئ لها أمس الخميس.

وسيؤدي ذلك إلى إجبار البنوك للجوء إلى أدوات السلطة النقدية الأكثر تكلفة، من أجل تلبية احتياجاتهم التمويلية، ما يدفع متوسط تكلفة التمويل للارتفاع أكثر.