فلسطين تشارك في الدورة الـ64 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية

فيينا - "القدس" دوت كوم- شاركت دولة فلسطين في الدورة الرابعة والستين للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، الذي عقد في العاصمة النمساوية فيينا في الفترة من 21 إلى 25 أيلول الحالي.

وترأس وفد دولة فلسطين المراقب الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في فيينا السفير صلاح عبد الشافي، وعضوية سكرتير أول إيهاب الغول، وسكرتير أول رولا العفيفي.

وأكد عبد الشافي، في كلمته، تحمل دولة فلسطين المسؤوليات الدولية في الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين، حيث كانت من أوائل الدول التي وقعت وصادقت على معاهدة حظر الأسلحة النووية في عام 2017، ومشاركتها في مؤتمر المراجعة عام 2015، ومشاركتها أيضا في اللجنة التحضيرية الأولى لمؤتمر المراجعة عام 2020.

وهنأ عبد الشافي ، الدول التي انضمت حديثا لعضوية الوكالة الدولية للطاقة الذرية، كما رحب بانتخاب سفير المملكة المغربية لرئاسة الدورة الحالية للمؤتمر العام.

وأشاد بدور الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومديرها العام الجديد رافائيل غروسي في الاستجابة إلى طلب فلسطين بتزويدها بشحنات من المواد اللازمة للمختبرات المركزية لوزارة الصحة، لتمكينها من أداء دورها في مواجهة جائحة "كورونا".

ونوه عبد الشافي بأن إسرائيل لم تنضم إلى معاهدة عدم الانتشار أو تخضع منشآتها النووية إلى نظام الضمانات الشامل للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رغم امتلاكها لترسانة أسلحة نووية.

وقدم الشكر للوكالة على الدور الذي تقوم به، من خلال تنفيذ العديد من المشاريع الوطنية في مجال الوقاية الإشعاعية والزراعية، وفي برنامج التعاون التقني مع الوكالة