لقاء بجامعة بيت لحم حول العمل التطوعي في ظل "كورونا"

بيت لحم - "القدس" دوت كوم- جورج زينه - عقد قسم الخدمة المجتمعية في كلية التربية بجامعة بيت لحم ، لقاءً للمؤسسات المحلية الشريكة حول موضوع العمل التطوعي في ظل جائحة "كورونا" .

وحضر اللقاء الذي عقد من خلال تقنية " Google Meet " ، مجموعة من المؤسسات الشريكة في البرنامج. وقال الياس الحزين منسق برنامج الخدمة المجتمعية في الجامعة ،ان اللقاء شهد تفاعلا جيدا من قبل المؤسسات الشريكة.

وتناول الاجتماع مدى تأثر فئة الشباب وتأثيرها على المجتمع في حال استمرار أزمة "كورونا" خاصة اذا تم استثمار طاقاتهم بطريقة إيجابية تراعي تعليمات السلامة العامة.

وتم التأكيد على دور المؤسسات والمراكز الشبابية من خلال الترويج لمفهوم العمل التطوعي والاثر الإيجابي له في تنمية وتطوير مجتمعنا المدني المحلي الفلسطيني.

كما جرى التطرق الى التحديات التي يمكن مواجهتها اثناء جائحة "كورونا" وكيفية التغلب عليها مستفيدين من الخبرات السابقة والتقنيات الالكترونية.

وأكد المجتمعون على ضرورة توعية الطلبة والشباب الفلسطيني وتهيئتهم للعمل التطوعي، ومواجهة المفاهيم الخاطئة والحد منها، وعدم الانخراط والاخذ بالأحاديث ذات النظرة السلبية التي تثبّط معنويات أفراد المجتمع وتحرمهم لذة الشعور بالإنجاز والتجارب الإيجابية الناجحة.

ويفرض نظام جامعة بيت لحم على جميع الطلبة ، اتمام ما لا يقل عن خمسين ساعة خدمة مجتمعية خلال دراستهم الاكاديمية وهي من متطلبات التخرج الأساسية ، بهدف تعزيز فكرة العمل التطوعي في المجتمع.