مهاجرون مكسيكيون يعالجون كوفيد-19 منزليا لصعوبة تلقيهم خدمات صحية

مكسيكو سيتي - "القدس" دوت كوم - (شينخوا)- يقوم مهاجرون مكسيكيون في الولايات المتحدة بعلاج كوفيد-19 باستخدام علاجات منزلية بسبب عدم إمكانية حصولهم على خدمات صحية، وفقا لتحليل حديث صادر عن وزارة الداخلية المكسيكية.

وذكر التقرير، الذي نشرته وحدة سياسة الهجرة بالوزارة في منتصف سبتمبر، أن الوباء تسبب في تعقيدات أكبر مثل فقدان الوظائف والسياسات الحكومية التقييدية.

وأضاف أن بعض المهاجرين المكسيكيين تعاملوا مع كوفيد-19 باستخدام علاجات مكسيكية تقليدية، مثل الكينا والقرفة، والتي لم تثبت فعاليتها ضد العدوى.

واستخدم مؤلفو التقرير مثال مهاجر حاول علاج المرض باستخدام الشاي والغرغرة الحلقية بالماء المالح وأدوية تسكين الألم قبل دخوله المستشفى.

وأوضح التقرير أن العديد من المهاجرين إلى الولايات المتحدة اختاروا تاريخيا استخدام التطبيب الذاتي أو الخدمات الطبية المجتمعية بسبب وضعهم في البلاد. وأن معظم الوظائف في الزراعة والصناعات الغذائية لديها تدابير حماية صحية محدودة.

وأفاد التقرير أن صعوبة الحصول على خدمات طبية أكبر بالنسبة للمهاجرين غير الشرعيين الذين يشكلون حوالي 4.9 مليون من 11.6 مليون مكسيكي في الولايات المتحدة، حيث يميلون إلى تجنب الذهاب إلى المستشفيات خوفا من الترحيل.

وأضاف أنه "في مواجهة هذه القيود، كما لوحظ، يواصل المهاجرون اختيار استخدام العلاجات المنزلية أو التطبيب الذاتي، بل وحتى السفر إلى الحدود أو إلى مواطنهم الأصلية".