بريطنيا تتعهد بتقديم المزيد من المساعدات للعمال والشركات المتضررة من كورونا

لندن - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- أعلنت الحكومة البريطانية اليوم الجمعة، تقديم المزيد من الدعم للعمال والشركات المتضررة من التداعيات الاقتصادية لجائحة فيروس كورونا المستجد، في ظل تزايد الانتقادات لتعامل الحكومة مع الجائحة.

وقال وزير الخزانة البريطاني، ريشي سوناك, إن الحكومة ستدعم "الوظائف القابلة للبقاء" في الشركات الصغيرة والمتوسطة لمدة ستة أشهر اعتبارا من تشرين ثان/نوفمبر المقبل عبر دفع ثلثي أجر العامل.

وأضاف سوناك أن الكثير من الناس عادوا إلى أعمالهم بعد استفادة حوالي ثلاثة ملايين شخص من برنامج الحكومة لدعم أجور العمال والذي ساعد كثيرين في تعويض أجورهم المفقودة خلال فترة الإغلاق في بريطانيا أواخر آذار/مارس الماضي.

وقال الوزير أمام البرلمان البريطاني إن "عودة أعداد المصابين بالفيروس إلى الارتفاع، والإجراءات المطلوب اتخاذها لمواجهة هذا الأمر تمثل تهديدا للتعافي الاقتصادي الهش... مهمتنا الآن هي الانتقال إلى المرحلة الثانية من خطتنا الاقتصادية وتغذية التعافي من خلال حماية الوظائف خلال شهور الشتاء الصعبة ".

وقال وزير الخزانة في حكومة الظل من حزب العمال المعارض أنيليسي بودس إن البرنامج الجديد لدعم العمال والشركات جاء "متأخرا للغاية بالنسبة للكثير من الناس الذي فقدوا وظائفهم بالفعل لآن الشركات اعتقدت أن الدعم الحكومي سينتهي في الشهر المقبل".

وأضاف: "تعاني بلادنا من مأساة مزدوجة وهي أعلى معدل وفيات (بسبب كورونا) في أوروبا وأشد ركود اقتصادي في مجموعة الدول السبع الصناعية".