قرار بعودة الدوام جزئيًا في الوزارات بغزة

غزة- "القدس" دوت كوم- أعلن المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، مساء اليوم الخميس، عن قرار بعودة الدوام جزئيًا داخل الوزارات والمؤسسات الحكومية ابتداءً من يوم الأحد المقبل.

وبين المكتب في تصريح صحفي له، أن القرار اتخذ بعد لجنة متابعة العمل الحكومي في جلستها رقم (97) المنعقدة بتاريخ 22 سبتمبر/ أيلول الجاري، حيث تم اتخاذ القرار، وفق الإجراءات التي يجب توفرها في الدوائر الحكومية.

ومن بين تلك الإجراءات، الالتزام بإجراءات الوقاية والسلامة الصادرة عن الجهات المختصة، وأن يكون دوام الموظفين بالعدد المطلوب لتقديم الخدمة الحكومية الأساسية للمواطنين، ويترك الأمر في تحديد الأعداد والآلية لرئيس المؤسسة.

ويبدأ الدوام اليومي للموظفين الساعة التاسعة صباحًا.

ويستثنى من البند رقم (2) و(3) موظفي الوزارات التي لها عمل في إدارة الأزمة (وزارة الصحة، وزارة الداخلية والأمن الوطني، وزارة التنمية الاجتماعية، وزارة التربية والتعليم العالي) ويخضع الموظفين في الوزارات المحددة للتعليمات الصادرة من رؤساء الدوائر الحكومية التابعين لها.

وسيكون دوام الموظفين في نفس المحافظة التي يقطنون بها، ويستثنى من ذلك الموظفين الذين يتطلب عملهم التواجد في مقر الدائرة الحكومية الرئيسي

كما يمنع فتح أي مؤسسة أو مديرية واقعة داخل المربعات الحمراء.

ويعفى من الدوام العاملون القاطنون في المربعات الحمراء وضعيفو المناعة (بناءً على التوصية الطبية من وزارة الصحة) والأشخاص ذوي الإعاقة والموظفات ممن لديهن أطفال.

وسيتم تفعيل العمل عن بعد للموظفين الذين لا يتطلب دوامهم في مقر الدائرة الحكومية.

كما أنه سيتم استخدام منظومة المراسلات الإلكترونية داخل الدائرة الحكومية وما بين الوزارات والمؤسسات الحكومية، وذلك بهدف تقليل تداول الأوراق.

وسيتم اتباع التعليمات الصادرة من وزارة الصحة عند الاشتباه بإصابة أحد الموظفين أو المراجعين.

وأكدت الإجراءات أنه سيتم إجراء فحص عشوائي للموظفين العاملين، ولاسيما الموظفين مقدمي الخدمة المباشرة للجمهور، وذلك للتأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا.

وشددت على ضرورة الاحتفاظ بسجلات الحضور لمكان العمل سواء من الموظفين أو المراجعين لسهولة الرجوع إليه في حال وجود إصابات داخل الدوائر الحكومية.

وتقرر وقف باصات النقل الجماعية، وتوفير وسيلة نقل للموظفين من منازلهم إلى أماكن عملهم وذلك باستخدام مركبات الحركة، أو من خلال دفع بدل مواصلات للموظفين بشكل أسبوعي كل حسب عدد أيام دوامه، مع ضرورة تحقيق كافة إجراءات السلامة.