جامعة النجاح تشارك بمسابقة دولية حول التصميم للتعليم المستقبلي

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- شاركت جامعة النجاح الوطنية ممثلة بعميدة كلية العلوم التربوية وإعداد المعلمين مديرة مركز التعلم الإلكتروني الدكتورة سائدة عفونة، في ويبنار دولي ضمن فعاليات مسابقة التصميم التعليمي المستقبلي التي أطلقتها جامعة بكين.

وفي كلمتها، تحدثت عفونة عن مستقبل التعليم في العالم بعد جائحة كورونا والذي يتمثل بضرورة إعادة التصميم؛ نظراً لعدة متغيرات تؤثر على التعليم حالياً، أهمها التدهور الاقتصادي في العديد من القطاعات، والتحول نحو التعلم الإلكتروني في الكثير من مؤسسات التعليم العالي، الأمر الذي يتطلب من الجامعات الاستعداد لاستغلال أمثل للمهارات والمعارف الجديدة التي حصل عليها الطلبة والمدرسون خلال تجربتهم في التعلم الإلكتروني خلال الجائحة.

وأوضحت عفونة أن مستقبل التعليم ينتابه الغموض، والمؤكد حالياً أننا لا نستطيع العودة للوراء وعلينا المضي قدماً، حيث سيكون للتكنولوجيا دور فاعل في التعليم المستقبلي، والركيزة الأساسية تتمثل بدور الشباب في إعادة تصميم وصياغة مستقبلهم وتعليمهم، وضرورة الاستماع لصوتهم ضمن القيم والمبادئ المنبثقة من أهداف التنمية المستدامة والتي تركز على العدالة، وحقوق الإنسان، ونوعية التعليم، والمساواة، والشمولية، والدمج والعمل الجماعي، داعيةً إياهم التصرف ضمن الثقافة المحلية، والتفكير ضمن الثقافة العالمية.

يذكر أن جامعة النجاح تشرف على تنظيم المشاركة الفلسطينية في المسابقة من عدة جامعات فلسطينية، وتخلل الويبنار تدريب خمسين مشاركاً من الجامعات الفلسطينية على آلية التسجيل للمسابقة وعرض المشاريع الفائزة للسنوات القادمة.

هذا وشارك في اللقاء كل من د. سهيل صالحة، ود. منى ضميدي، ود. محمد جبر من جامعة النجاح، ود. نشأت جلاد، وأ. محمد عودة، وأ. رهام سلحب من جامعة خضوري، وأ. ياسمين أبو مخ من كلية القاسمي كأعضاء بالفرق المشكَّلة.