فلسطين تؤكد تمسكها بعضوية "منتدى غاز شرق المتوسط"

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال رئيس الإدارة العامة للأمم المتحدة ومنظماتها المتخصصة في وزارة الخارجية الدكتور عمر عوض الله، إن تغيب دولة فلسطين عن المشاركة في حفل توقيع إتفاقية إطلاق منتدى غاز شرق المتوسط الذي يضم 5

دول، لا يعني الانسحاب من المنتدى والذي عملت دولة فلسطين من اليوم الأول على المشاركة في تأسيسه.

وأكد عوض الله في تصريحات إذاعية، اليوم الأربعاء، على تمسك دولة فلسطين بعضوية المنتدى وأنه يمكن التوقيع على حفل الإطلاق في أي وقت، موضحاً أن إسرائيل حاولت أن تستغل هذا المنتدى بتجريد فلسطين من مسمى

"دولة" والاطلاق عليها "سلطة فلسطينية".

وأشار عوض الله إلى أن فلسطين هي التي عملت على تأسيس هذا المنتدى لأن لها مصلحة مباشرة بالانضمام إليه، وخاصة أن فلسطين لديها مساحة كبيرة في المنطقة الاستراتيجية الخارقة التي يتواجد بها الغاز في قطاع غزة والذي سيعيد إلى

المنطقة جزء من الحقوق التي سُلبت ومنها احقية فلسطين في الغاز.

وبين عوض الله أن القيادة الفلسطينية إرتأت أن هذا الوقت الذي يجب أن لا نكون في هذا الحدث الاحتفالي لأسباب عديدة وأن لا يتم التوقيع على هذه الاتفاقية في الوقت الحالي، علماً أن دولة فلسطين لديها حرص واستراتيجيهتا الوطنية بالانضمام الى كافة المنظمات الدولية والاقليمية.

وأشار عوض الله إلى أن دولة فلسطين سيكون لها لقاءات قريبة مع عدد من الدول الأعضاء في المنتدى وما يحكم هذه الاتفاقية وتأسيس المنتدى قرارارت الأمم المتحدة، ومن ضمنها اتفاقية أعالي البحار والقانون الدولي لتثبيت حقوق فلسطين في الغاز.