تحريض إسرائيلي ضد منظمات حقوقية ترفع دعاوى أمام الجنايات الدولية

ترجمة خاصة بـ "القدس" دوت كوم- تنفذ جهات إسرائيلية تُعنى بشؤون رصد المنظمات غير الحكومية، تحريضًا ممنهجًا ضد مؤسسات حقوقية فلسطينية ترفع دعاوى ضد وزراء وضباط إسرائيليين وغيرهم متهمين بارتكاب جرائم حرب بحق الفلسطينيين، أمام محكمة الجنايات الدولية.

وركزت صحيفة يسرائيل هيوم العبرية، اليوم الأربعاء، على تلك الحملة بحجة أن دول أوروبية منها الحكومة السويسرية والدنمارك وايرلندا والسويد وهولندا ودول أخرى، تقوم بتحويل أموال كبيرة للمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، ومركز الميزان، وغيرها من المراكز لصالح رفع دعاوى قضائية ضد إسرائيل.

ووفقًا للمزاعم الإسرائيلية التحريضية، فإن تلك المراكز في العقود المبرمة مع تلك الحكومة هناك شرط ينص على أنها ملزمة بالتواصل مع مكتب المدعي العام لمحكمة الجنايات الدولية، وإرسال الوثائق والتواصل مع المحكمة وتقديم القضايا في المحافل الدولية.

وادعت أن الحكومات تمول عن علم وعن عمد الالتماسات ضد إسرائيل أمام محكمة الجنايات الدولية.

وقالت الصحيفة، إن النتيجة العملية للتمويل الأوروبي السخي عقد سلسلة اجتماعات عقدها أعضاء المنظمات الفلسطينية الحقوقية مع المدعي العام للمحكمة باتو بنسودا وممثلين آخرين للمحكمة.