ليبرمان يقدم مشروع قانون يتطلب مناقشة صفقات السلاح بسبب الإمارات

ترجمة خاصة بـ "القدس" دوت كوم- قدم أفيغدور ليبرمان زعيم حزب إسرائيل بيتنا، اليوم الأربعاء، مشروع قانون أمام الكنيست بشأن إجراء مناقشات حول أي صفقة أسلحة، على خلفية ما جرى مع الإمارات بعد الاتفاق الذي يضمن لها حق امتلاك طائرات F35، والتي تملكها إسرائيل كدولة وحيدة في الشرق الأوسط.

وبحسب موقع يديعوت أحرونوت، فإن مشروع القانون يهدف إلى منع حالة مثل تلك المتعلقة بالاتفاق مع الإمارات والتي أخفى فيها بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي الاتفاق عن باقي المسؤولين الحكوميين المعنيين.

ووفقًا للموقع، فإن مشروع القانون يهدف أيضًا لمنع نتنياهو من اتخاذ قرارات بمفرده يمكن أن تؤثر على الميزة العسكرية لإسرائيل، وأنه من غير المعقول أن يكون لهوية رئيس الوزراء سلطة حصرية في اتخاذ القرار بدون التشاور وعقد مناقشة حول أي اتفاقية.

وأشار ليبرمان إلى أن الاتفاق فيه بند فاضح يتعهد خلاله نتنياهو بإزالة معارضة إسرائيل لبيع أسلحة متطورة للإمارات منها طائرات F-35 وطائرات بدون طيار، مشيرًا إلى أن نتنياهو لم يطلع وزير الجيش ووزير الخارجية، ورئيس الأركان، ورئيس شعبة المخابرات على الاتفاق.

ويسعى القانون لتصحيح الوضع وإلزام أي شخصية لرئيس الوزراء، بإطلاق وزيري الجيش والخارجية، ورئيس الأركان، وشعبة المخابرات، على تفاصيل أي اتفاق يشمل جوانب أمنية وتلك التي قد تضر بالميزة العسكرية النوعية لإسرائيل سواء شفهيًا أو كتابيًا وقبل التوقيع النهائي على أي اتفاقية.