رقم قياسي بإصابات كورونا في إسرائيل والكابنيت يلتئم مجددًا

رام الله- "القدس" دوت كوم- ذكرت وزارة الصحة الإسرائيلية، صباح اليوم الأربعاء، أنه تم تسجيل 6861 إصابة خلال 24 ساعة، في رقم قياسي هو الأعلى منذ انتشار الفيروس في آذار/ مارس الماضي.

وحتى صباح اليوم بلغ عدد الوفيات 1309، في حين الإصابات وصلت نحو 200 ألف من بينها 631 بحالة خطيرة.

وسيلتئم ما يسمى المجلس الوزاري "كابنيت كورونا" اليوم، لاستكمال مباحثاته التي بدأها أمس من أجل تشديد الإجراءات، حيث انتهى الاجتماع دون توافق على أي قرار.

وبحسب هيئة البث الإسرائيلية العامة الناطقة بالعربية، فإن من بين الخطوات التي من الممكن اتخاذها، تقليص قطاع العمل الخاص والانتقال إلى حالة طوارئ في القطاع العام، وإغلاق الكنس، وتقليص المواصلات العامة وإغلاق مطار بن غوريون، ومنع التجمهر حتى 5 أشخاص فقط بالأماكن المغلقة.

وقال وزراء في الكابينيت إن إغلاق كهذا فقط من شأنه خفض وتيرة تفشي الوباء.

وقال بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، إنه من الضرورة اتخاذ خطوات هامة لحصر الوباء، ومن بين ذلك وقف المتظاهرات أو أي تجمهر، ومن بين ذلك الصلوات التي شأنها شأن التظاهرات.

ووصف ما يجري بأنه "مهزلة" في ظل تسجيل عدد كبير من الإصابات.

ويُستدل من استطلاع للرأي العام نشرته صحيفة "كلكليست" الاقتصادية أن نسبة ثقة الجمهور الإسرائيلي في نتنياهو بلغت أدنى مستوى لها منذ بدء الأزمة، حيث هبطت إلى 27% فقط.

وأبدى 56% من المستطلعة آراؤهم ثقتهم في نتنياهو قبل نصف عام.

ووصف أفيغدور ليبرمان زعيم حزب إسرائيل بيتنا، تعامل الحكومة مع فيروس كورونا بحالة هستيريا، وأن تعاملها مع الجائحة لا يتم بإدارة صحيحة.

ودعا ليبرمان، إلى رفع الإغلاق الشامل، وفرض إغلاق على مناطق محددة فقط.