مجلس النواب الأمريكي يقر تشريعاً قصير الأجل لتجنب إغلاق الحكومة الفيدرالية

واشنطن- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- أقر مجلس النواب الأمريكي مساء أمس الثلاثاء، تشريعاً لإبقاء الحكومة الفيدرالية مفتوحة حتى 11 ديسمبر.

ومن المقرر أن ينفد التمويل الحالي للحكومة الفيدرالية في 30 سبتمبر، ما يترك للمشرعين ثمانية أيام فقط لاتخاذ قرار بشأن خطة تمويل لتجنب إغلاق الحكومة.

ووافق المشرعون في مجلس النواب على مشروع القانون بتصويت من الحزبين جاء بأغلبية 359 مقابل 57، بعد ساعات من توصل رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إلى اتفاق مع وزير الخزانة ستيفن منوشين والجمهوريين حول ما يسمى بتشريع القرار المستمر.

وقالت بيلوسي في بيان في وقت سابق يوم الثلاثاء "لقد توصلنا إلى اتفاق مع الجمهوريين بشأن القرار المستمر لإضافة ما يقرب من 8 مليارات دولار أمريكي للمساعدة الغذائية التي تمس الحاجة إليها لتلاميذ المدارس الجياع والأسر الجائعة".

وأضافت "إننا نزيد أيضا من إعمال مبدأ المساءلة في مؤسسة الائتمان السلعي، لمنع إساءة استخدام الأموال المخصصة للمزارعين من أجل إنقاذ شركات النفط الكبرى".

ومن المرجح أن يصوت مجلس الشيوخ على مشروع القانون في أقرب وقت ممكن هذا الأسبوع. ويتعين على مجلسي النواب والشيوخ إحالة نسخ متطابقة من مشروع القانون إلى الرئيس دونالد ترامب للتوقيع عليها.

جاء الاتفاق بشأن التمويل الحكومي في وقت لا يزال يقف فيه المشرعون في طريق مسدود بشأن حزمة الإغاثة التالية من كوفيد-19.

وقالت ديبي واسرمان شولتز، العضوة الديمقراطية بمجلس النواب من فلوريدا "لنكن واضحين، إن حقيقة تمريرنا للقرار المستمر دون أن نوافق بالفعل على مشروع قانون تحفيز إضافي بشأن كوفيد يمثل قسوة وعدم كفاءة جسيمة من الطراز الأول".

وفي بيان صدر بعد أن تجاوزت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء المعلم القاتم المتمثل في وفاة 200 ألف شخص بكوفيد-19، انتقدت بيلوسي استجابة إدارة ترامب لجائحة كوفيد-19، وحثت الجمهوريين على دعم مشروع قانون الإغاثة الذي تقدم به الديمقراطيون في مجلس النواب وقيمته 3 تريليونات دولار لتخفيف التداعيات الاقتصادية.