اشتية: نقدر موقف الجزائر أمام الظلم التاريخي الذي تعرض له شعبنا

رام الله- "القدس" دوت كوم- أشاد رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الثلاثاء، بتصريحات الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، التي أكد فيها أن بلاده لن تبارك ولن تشارك في الهرولة نحو التطبيع مع إسرائيل.

وقال رئيس الوزراء: "الجزائر كانت على مدار التاريخ إلى جانب شعبنا وقضيتنا، على المستوى الشعبي والرسمي".

وتابع: "في الوقت الذي تهرول فيه بعض الدول العربية للتطبيع مع إسرائيل، التي تحتل أرضنا وتنكل بشعبنا وتسيطر على مقدساتنا العربية الإسلامية، لتحقيق مصالح ضيقة، نرى ثبات الجزائر وإصرارها على تحقيق العدالة لشعبنا ورفضها أن تقف على الحياد أمام الظلم التاريخي الذي تعرض له الشعب الفلسطيني".

وأردف اشتية: "إن روح التوأمة بين الشعبين الفلسطيني والجزائري ستبقى على مدار الزمن، وأن شعبنا ومعه شعوب العالم الحرة لن يقبل بأي حل لا يستند إلى قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية التي تؤكد قيام دولة فلسطينية على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس، وحق العودة للاجئين".