الجهاد: اعتقال نخلة محاولة لعزل القيادات الوطنية عن المشهد السياسي

غزة- "القدس" دوت كوم- اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الثلاثاء، اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي للقيادي بالحركة سعيد نخلة، بأنها "محاولة يائسة لإرهاب أبناء شعبنا وعزل القيادات الوطنية المؤثرة عن المشهد السياسي والحراك الوطني لتوحيد الموقف والفعل الفلسطيني في مواجهة العدوان والضم والتطبيع والحصار".

وقالت الحركة في بيان، إن الشيخ نخلة أسير محرر لم تنل منه مرات الاعتقال ولا سنوات الأسر الطويل، وهو من الشخصيات الوطنية الوازنة والفاعلة في ساحة العمل الوطني ومن القيادات الواعية بحجم المسؤولية ويتحمل الصعاب في أشد اللحظات رغم مرضه. بحسب البيان.

وحملت الحركة، الاحتلال المسؤولية عن أي أَذى يتعرض له نخلة الذي يعاني من أمراض مزمنة.

وأكدت الحركة أن الرد على هذه السياسات العدوانية يستوجب التمسك بالموقف الوطني الموحد والمستند للإجماع الشعبي والوطني في التصدي لمخططات الاحتلال وإجرامه.