إذا كان الانضباط الذاتي ضعيفا, فلنجرب استحثاث الذات

برلين- "القدس" دوت كوم- (د ب أ) - لقد اعتزمت الركض في الصباح ولكنك نسيت، وعاهدت نفسك على تقليل الوجبات الصغيرة الحلوة، ولكنك استسلمت للإغراء مجددا.

إذا ما كان انضباطك الذاتي يحول دون أن تحقق الكثير من الأشياء، يمكنك إذا أن تكبح جماح نفسك بتقنية علمية سلوكية تسمى "استحثاث الذات"، حسبما يقول العلماء.

ويقول الطبيب النفسي، رالف هيرتفيج، مدير مركز العقلانية التكيفية بمعهد ماكس بلانك للتنمية البشرية في برلين: "الشئ الأهم هو أن يكون (دفع الذات) بسيطا وبديهيا نسبيا وأن يكون له رسالة نفسية واضحة حتى يمكن ممارستها".

ويمكن استخدام دفع الذات في كثير من مجالات حياتك مثل روتين ممارسة الرياضة. ويوضح هيرتفيجا: "تريد أن تركض بعد النهوض من النوم في الصباح ولكنك غالبا تنسى. فكيف يمكن تجنب هذا؟"، مضيفا أن إحدى الطرق هي إبقاء الحذاء الرياضي إلى جانب الفراش "حتى لا تغفل عنه".

ويصف هيرتفيج، وسامولي ريولا، وهو فيلسوف في العلوم بجامعة هلسنكي، كيف يجدي دفع الذات نفعا، وذلك في مقال نشرته دورية "بيهيفيرال بابليك بوليسي"، في المملكة المتحدة.

والفكرة وراء ذلك هي أنه يمكن للأشخاص أن يصيغوا بيئتهم بطرق تسهل عليهم اتخاذ الخيارات الصحيحة، وفي النهاية الوصول إلى أهداف طويلة المدى، حسبما قال معهد ماكس بلانك للتنمية البشرية في بيان صحفي. كيف يمكنك أن تمنع نفسك من الوصول إلى السلامي أو الشوكولاتة عند فتح الثلاجة مثلا؟ ببساطة عن طريق إبعادهما عن مجال رؤيتك المباشرة.

ويقول هيرتفيج: "مستوى العين هو مستوى الشراء، مثلما يقولون في عمليات التسويق بالمتاجر".

وبالتالي إذا ما أردت تناول القليل من شيء ما، ضعه في مكان لا يمكنك رؤيته عندما تفتح الثلاجة.

ويقول هيرتفيج: "بدلا من ذلك يجب، على سبيل المثال، وضع فاكهة أو خضروات في مستوى الرؤية. ويزيد هذا احتمال أنك سوف تمد يديك إلى الفاكهة عندما تفتح الباب، لأنها سوف تجذب بصرك على الفور".

ويوضح: "بهذه الطريقة تصبح /مهندس اختيارات/ ثلاجتك. ويمكن أن يكون من الممتع أن تجري تجارب مع نفسك ومع بيئتك".