مسؤولة بالصحة الإسرائيلية تحذر من تدهور خطير بعدد إصابات كورونا

رام الله - "القدس" دوت كوم - حذرت غيلي ريغيف مديرة قسم الوقاية من الأمراض المعدية في مستشفى "شيبا" في "تل هشومير"، من أن دولة الاحتلال قد تشهد تدهورًا خطيرًا في نسبة الإصابات بكورونا.

ورجحت ريغيف - كما نقلت عنها هيئة البث الإسرائيلية العامة الناطقة بالعربية - أن تكون الصورة الوبائية خلال الأسبوع الذي سيلي "عيد الغفران" غاية في الصعوبة.

ورأت أن القيود المفروضة ليست كافية وينبغي اتخاذ تدابير احترازية أشد صرامة، مشددةً على وجوب منع التجمهر كليًا في المناطق المغلقة أو بدون كمامات سواء في الكنس أو في أماكن أخرى.

وتطرقت إلى التظاهرة التي نظمت عشية عيد رأس السنة العبرية، قبالة مسكن نتنياهو في القدس، حيث تناول المتظاهرون وليمة العيد، قائلةً "إن ذلك ينم عن عدم المسؤولية"، ووصفتهم بأنهم أشخاص يعرضون أنفسهم والجمهور للخطر.

وأعربت عن أملها في ألا تصل الحالة إلى ما اتجهت إليه الأوضاع الوبائية في إيطاليا ونيويورك.