اتحاد المقاولين بغزة يبحث مع سلطة الطاقة مشروع الاستثمار بالمولدات الكهربائية الخاصة

غزة- "القدس" دوت كوم - مكتب الوطن للصحافة- بحث رئيس اتحاد المقاولين الفلسطينيين في غزة، أسامة كحيل، خلال لقاء مع نائب رئيس سلطة الطاقة والموارد الطبيعية بغزة المهندس سمير مطير، مشروع الاستثمار بالمولدات الكهربائية الخاصة في القطاع.

وأثنى مطير خلال اجتماعه بـ"كحيل" في مبنى سلطة الطاقة بغزة، أمس الأحد، على جهود الاتحاد الداعمة لقرار سلطة الطاقة بتحديد أسعار الكهرباء للمزودين من أصحاب المولدات الخاصة.

وأشار كحيل إلى أنهم أجروا دراسة لملف التسعيرة التي أقرتها سلطة الطاقة، توصلت إلى أن هذه التسعيرة "منصفة وعادلة للجميع"، داعياً أصحاب المولدات الخاصة للتوقف الفوري عن الاعتراض.

وأوضح أنهم انهوا مجموعة من الخطوات العملية مع سلطة الطاقة في القطاع، للبدء بتنفيذ رؤية الاتحاد، التي أعلن عنها سابقا للاستثمار في مشروع المولدات الخاصة المتوفرة لديه، وذلك للمشاركة في حل الأزمة.

وأكد "كحيل" أن الاتحاد وسلطة الطاقة شكلا لجنة طارئة ستبدأ مهامها اليوم الاثنين، لوضع تفاصيل الخطة التشغيلية لهذه المولدات.

ودعا مطير مؤسسات المجتمع المدني والجهات الرسمية والقوى الوطنية والإسلامية إلى دعم وتأييد جهود سلطة الطاقة في تنظيم هذا القطاع، لحماية شرائح المجتمع المختلفة التي تنزف بفعل الحصار والحروب وجائحة "كورونا".

وكان الاتحاد قد نشر في وقت سابق تأكيداً على وقوفه الكامل مع سلطة الطاقة عبر تقديم مشروع متكامل للاستثمار في المولدات، وتزويد كافة المستهلكين في قطاع غزة بالكهرباء بالتسعيرة والإجراءات التي حددتها الحكومة.

وحددت سلطة الطاقة مؤخراً سعر كيلو الكهرباء الواحد، الناتج من مولدات الطاقة البديلة، للمواطن في قطاع غزة بـ 2.5 شيقل، مؤكدة أنه "يحقق ربحاً لأصحاب المولدات ويراعي ظروف الأهالي".