غزة: الإعلان عن سلسلة فعاليات مناهضة للتطبيع

غزة - "القدس" دوت كوم - أعلنت فصائل المقاومة في قطاع غزة، اليوم الأحد، تنظيم سلسلة فعاليات وطنية رفضًا للتطبيع وتأكيدًا على تمسك الشعب الفلسطيني بحقوقه.

وقالت الفصائل في بيان لها، إنه سيشارك في تلك الفعاليات مناصرين لفلسطين، وذلك لترسيخ العمق الحقيقي للأمة، باعتبار فلسطين القضية المركزية.

وبينت أنه سيتم تنظيم فعاليات كل يوم ثلاثاء الساعة الحادية عشر صباحًا، إلى جانب تنظيم مؤتمرات ومهرجانات شعبية.

وأكد أن مسيرة الجهاد والمقاومة ستبقى مستمرة بكافة الأشكال والوسائل لمواجهة الاحتلال حتى تحرير كل فلسطين، مشددا على أن "قوى الشر في العالم وأنظمة التطبيع لن توقف مسيرتنا وانتزاع حقوقنا"، وفق نص البيان.

وجددت فصائل المقاومة رفضها لكل أشكال التطبيع مع الاحتلال، معتبرةً أن التطبيع يمنح الاحتلال ذريعة لتنفيذ جرائمه وعدوانه وسلب ونهب مقدرات وخيرات الأمة.

ودعت الفصائل، شعوب الأمة وأحرار العالم للتحرك الشعبي الواسع لنبذ هذه الفئة الخائنة والمطبعة وتعريتها وفضحها، وإجبارها على إلغاء هذه الاتفاقيات المخزية، وفق نص البيان.

ووجهت التحية للشعوب الرافضة لكل مشاريع التطبيع وخاصةً الشعب البحريني الذي عبر عن رفضه بكل وضوح لتلك المؤامرات وانحيازه المطلق للقضية الفلسطينية.

وقالت "إن هذا العمق الحقيقي هو جدارنا المتين الذي نرتكز عليه لمواجهة المخططات الصهيوأمريكية الهادفة لتصفية قضيتنا الفلسطينية".

وأضافت "ان التضحيات الجسام لشعبنا وأمتنا والدماء الطاهرة التي سالت على طريق الحرية والتحرير واستعادة كرامة الأمة المسلوبة، هي اثبات عملي أن الطريق الصواب والجامع لأمتنا الحرة هي فلسطين والقدس قضيتها المركزية، مما يستوجب تضافر الجهود لدعمها ونصرتها على كافة الأصعدة والمستويات".