أطر وكتل صحفية تدعو الشركات الوطنية لدعم الإعلام المحلي

غزة - "القدس" دوت كوم - وجهت الأطر والكتل والمؤسسات الصحفية الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الأحد، نداءً إلى المؤسسات الرسمية والوطنية وشركات الاتصالات والبنوك والشركات الاقتصادية بضرورة القيام بمسؤولياتهم الاجتماعية تجاه الإعلام الفلسطيني، والعمل على دعمه.

وأشارت الأطر الصحفية في بيان مشترك، إلى أن المؤسسات الإعلامية المحلية تعاني من ضائقة مالية كبيرة تعصف بها وتهدد استمرار عملها نتيجة الأوضاع الاقتصادية الصعبة وتراجع الإعلانات التي تعتبر مصدرًا أساسيًا لتشغيل هذه المؤسسات لاسيما في ظل حالة الطوارئ.

وطالبت في بيانها، المؤسسات الاقتصادية في هذه الظروف الصعبة لكي يقوم بواجبه المهني والوطني والتوعي في مواجهة الجائحة والتهديدات الاقتصادية التي تعصف بالمؤسسات.

وقالت إن شركات الاتصالات الفلسطينية الوطنية والبنوك الفلسطينية المختلفة مطالبة اليوم أكثر من أي وقت مضى بأن تقف وقفة عز لتقف وتساند الإعلام الفلسطيني الذي تأثر بشكل كبير من جائحة كورونا ومن الحصار والعدوان الاسرائيلي.

وأضافت "هذا البيان بمثابة صرخة ونداء لإنقاذ هذه المؤسسات الإعلامية المحلية سواء الإذاعات أو الصحف أو المواقع الالكترونية والفضائيات الفلسطينية المحلية والمؤسسات الإعلامية الأهلية، حيث تراجع عمل الكثير منها مما أصبح يشكل خطرًا على عملها ورسالتها الاعلامية".

وطالبت كل المؤسسات الرسمية والوطنية والخاصة وعلى وجه الخصوص رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية ووزيري الاعلام والعمل بضرورة دعم الإعلام الفلسطيني المحلي في غزة والضفة الغربية.