اتهامات قضائية أميركية لستة أشخاص بدفع رشى لموظفين في "أمازون"

واشنطن - "القدس" دوت كوم - (أ ف ب) -أعلنت السلطات القضائية الأميركية توجيه تهم إلى ستة أشخاص يشتبه في ضلوعهم في إفساد موظفين في "أمازون" للحصول على امتيازات تنافسية عبر المجموعة العملاقة في مجال التجارة الإلكترونية.

وأشارت وزارة العدل الأميركية في بيان إلى أن مستشارين لتجار على "أمازون" دفعوا رشى تفوق قيمتها مئة ألف دولار للحصول على امتيازات تنافسية غير نزيهة في صفقات تفوق قيمتها مئة مليون دولار.

وقال المدعي العام الأميركي براين موران في البيان إن الرشى دفعت لما لا يقل عن عشرة موظفين ومتعاقدين مع "أمازون".

وعلقت المجموعة الأميركية في بيان أرسلته إلى وكالة فرانس برس، قائلة "لا مكان للتزوير على أمازون وسنواصل اتخاذ كل التدابير لحماية" المنصة الإلكترونية.

ولفتت المجموعة أيضا إلى أنها وضعت نظاما لكشف السلوكيات المشبوهة من الباعة والموظفين على السواء، كذلك ثمة "فرق خاصة مهمتها التحقيق في الأنشطة غير القانونية وردعها".

ويقيم المتهمون في القضية بأكثريتهم في الولايات المتحدة، باستثناء واحد هو رجل في الحادية والثلاثين مقيم في الهند.

وتراوح أعمار المتهمين بين 27 و45 عاما، وهم سيمثلون للمرة الأولى أمام محكمة منطقة سياتل في شمال غرب الولايات المتحدة في 15 تشرين الأول/أكتوبر.

وأشار القضاء الأميركي إلى أن الوقائع تعود إلى 2017 على أقرب تقدير.