الإفراج عن أسير من بيت فجار أمضى محكوميته

بيت لحم– "القدس" دوت كوم- نجيب فراج- أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، عن الأسير خالد محمد خالد ثوابتة من سكان بلدة بيت فجار، جنوب بيت لحم، بعد أن أمضى محكوميته البالغة سنتين ونصف السنة بتهمة المشاركة في مقاومة الاحتلال.

وقال الأسير ثوابتة بعد الإفراج عنه: إنها لحظات فرح لا توصف أن ألتقي أهلي وأحبتي وأصدقائي بعد هذه الفترة من الحرمان والقمع والاضطهاد، ولكن هذه الفرحة منقوصة، حيث تركت خلفي آلاف الأسرى والأسيرات الذين ما زالوا مقيدين بسلاسلهم الحديدية المقيتة، وهم لم يقطعوا الأمل لحظةً واحدةً بأن يتحرروا من قيودهم، ما زال شعبهم خلفهم ويناصرهم وهم أصحاب أعدل قضية في الوجود، وهذه القضية مصيرها الحتمي هو الانتصار.

وشدد على أن الأسرى يواجهون كل أساليب القمع والظلم والاضطهاد، لكنهم صامدون متمسكون بحقوق شعبهم حتى الحرية والاستقلال.