تحويل 5 أسرى للاعتقال الإداري وأحكام وتمديد توقيف آخرين

جنين- "القدس" دوت كوم- علي سمودي- حوّلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، الأسير مؤيد حسن الطيط من الخليل إلى الاعتقال الإدارى لمدة 4 أشهر، والأسير صقر صبارنه من الخليل إلى الاعتقال الإدارى لمدة 4 أشهر.

كما أصدرت قرار اعتقال إداري بحق الأسير منجد موسى الجنيدي من الخليل لمدة 4 أشهر، وهو أسير محرر أُعيد اعتقاله قبل 10 أيام، كما أصدرت قرار اعتقال إداري بحق القيادي عبد الخالق النتشة لمدة 6 أشهر، وكان أُعيد اعتقاله قبل 9 أيام.

وحولت محكمة الاحتلال العسكرية الأسير الصحافي أسامة شاهين للاعتقال الإداري لمدة 4 أشهر، علماً أنه اعتُقل خلال حملة الاعتقالات الواسعة التى نفذها الاحتلال قبل 9 أيام وطالت العشرات من المواطنين.

من جهة أُخرى، حكمت محكمة الاحتلال العسكرية، اليوم، على الأسير محمد نايف البدوي (19 عاماً) من مخيم العروب شمال الخليل، بالسجن الفعلي لمدة 14 شهراً، وغرامة مالية 4000 شيكل، وعلى الأسير سفيان محمد عواد عجاج من بيت لحم، بالسجن لمدة 6 أشهر وغرامة مالية بقيمة 2000 شيكل، وعلى الأسيـر أيمن الرجبي من الخليل، بالسجن الفعلي لمدة 30 شهراً، إضافةً إلى غرامة مالية قدرها 8000 شيكل.

ومددت المحكمة توقيف الأسير المقدسي أحمد زمرد حتى تاريخ 11/ 11/ 2020، والأسيرين وسيم وأمير أبو عيشة من الخليل، حتى تاريخ 1/ 11/ 2020، علماً أن الاحتلال اعتقلهما بتاريخ 5/ 11/ 2019، كما أجلت محاكمة الأسير محمد حسن من رام الله حتى تاريخ 23/ 11/ 2020.

وأفرجت سلطات الاحتلال عن الأسير محمد باسم خطاطبة من بلدة بيت فوريك بمحافظة نابلس، بعد اعتقال دام خمسة أعوام، وعن الأسير مجد عبد الكريم عازم من سكان محافظة نابلس، بعد اعتقالٍ إداري دام 10 أشهر، وعن الأسير شاكر أبو عبيد من الداخل، بعد اعتقال دام 6 أعوام وعن الأسير وسام إلياس ربيع من بلدة بيت عنان شمال غرب القدس، بعد اعتقال إداري استمر عاماً كاملاً.