فريدمان يلمّح: دحلان قد يكون الرئيس القادم.. مجدلاني يحذر

تل أبيب- "القدس" دوت كوم - ألمح ديفيد فريدمان السفير الأميركي لدى إسرائيل، اليوم الخميس، إلى أن الإدارة الأميركية من الممكن أن تستبدل الرئيس محمود عباس، بالقيادي المفصول من فتح محمد دحلان لقيادة السلطة الفلسطينية.

وردًا على سؤال لصحيفة "يسرائيل هيوم" حول إمكانية وضع دحلان رئيسًا للسلطة الفلسطينية، قال فريدمان إن الإدارة الأميركية تدرس ذلك، لكنه أضاف "لكن ليس لدينا مصلحة في إعادة هندسة القيادة الفلسطينية".

وردًا على ذلك حذر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني، من المساعي الأمريكية للمس بالرئيس عباس على غرار ما حدث مع الشهيد الراحل ياسر عرفات من أجل تمرير "صفقة القرن".

وقال مجدلاني في حديث لـ "صوت فلسطين"، إن المرحلة القادمة ستشهد مزيدًا من الاجراءات العقابية الأمريكية بحق القيادة الفلسطينية.