فريدمان: الصراع العربي الإسرائيلي سينتهي قريبًا والضم يأتي لاحقًا

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - قال ديفيد فريدمان السفير الأميركي لدى إسرائيل، إنه وفي غضون أشهر أو عام تقريبًا على أبعد تقدير، سيتم الوصول إلى نهاية الصراع العربي - الإسرائيلي.

وأضاف فريدمان في مقابلة مع صحيفة يسرائيل هيوم العبرية، "لسنا بعيدين عن نهاية الصراع، لأن العديد من الدول ستنضم قريبًا للاتفاقيات الموقعة مؤخرًا".

وانتقد السفير الأميركي، القيادة الفلسطينية، باعتبار أنها تقف في "الجانب الخطأ من التاريخ"، وفق قوله.

وبشأن ملف الضم والسيادة، قال فريدمان، إنه كانت هناك عقوبات بسبب الكورونا وصعوبات دبلوماسية من أجل تمرير هذه الخطة، ثم أتت الفرصة بعقد اتفاق مع الإمارات وكان الاستنتاج لدينا أن السيادة يمكن تأجيلها خاصةً وأن الأعلام الإسرائيلية ترفرف حاليًا في غوش عتصيون وبيت إيل ومعاليه أدوميم، ولذلك رؤيتنا حتى لو كان "فرض السيادة" جيدًا، فإن السلام فوق كل شيء.

وأضاف "السلام فرصة لا تتكرر إلا مرة واحدة كل جيل، لقد سنحت الفرصة، وكان يجب أن نغتنمها، وبعد أن ندفع عملية السلام إلى الأمام، يمكن العودة إلى السيادة بطريقة أقل إثارة للجدل".

وتابع "يجب أن يتذكر الجميع، أننا الحكومة الأولى التي اعتبرنا أن الاستيطان لا ينتهك القانون الدولي، ونحن الحكومة الوحيدة التي نشرنا خطة سلام ترفض إخلاء اليهود من منازلهم في الضفة الغربية".