الاحتلال يهدم منزلًا في بيت سيرا غرب رام الله دون السماح بإفراغ محتوياته

رام الله - "القدس"دوت كوم - خاص - هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، منزلاً في المنطقة الغربية من بلدة بيت سيرا غرب رام الله، بحجة عدم الترخيص، ولم تسمح لأصحابه بإفراغ محتوياته منه.

وقال صاحب المنزل، محمد إسماعيل عنقاوي لـ"القدس"دوت كوم: "إن قوات الاحتلال وبأعداد كبيرة اقتحمت بيت سيرا برفقة جرافة عسكرية، وشرعت بهدم منزلي على ما فيه محتويات بدعوى البناء دون ترخيص".

وأوضح عنقاوي، "حين اقتحام بيت سيرا كنت متواجدًا في منزل والدي، حاولنا الوصول إلى المنزل لكن الاحتلال طردنا من المكان، وهدم المنزل على ما فيه من محتويات".

وتابع، عنقاوي، "لقد استنفدت كل الإجراءات القانونية في محاكم الاحتلال لمنع الهدم، لكن دون جدوى، وقرر الاحتلال إصدار أمر عسكري يمنحني 96 ساعة فقط للاعتراض، بعدما انتهيت من بناء المنزل وسكنت فيه هدموه".

وأخطرت قوات الاحتلال بهدم منزله المكون من تسوية بمساحة 120 مترًا وطابق مكون من 250 مترًا وهو مسكون، إضافة إلى طابق ثالث قيد الإنشاء.

وفي الفترة الماضية، أخطرت قوات الاحتلال بهدم 40 منزلًا في ذات المنطقة التي وقع فيها الهدم اليوم، بحجة البناء بدون ترخيص، وكانت قوات الاحتلال هدمت منزلًا قبل شهرين في المنطقة ذاتها، لذات الحجة.