فصائل العمل الوطني في جنين تستنكر اعتقال رئيس بلدية سيلة الظهر وأسير محرر

جنين-"القدس"دوت كوم- علي سمودي- استنكرت فصائل العمل الوطني في جنين، اعتقال رئيس بلدية سيلة الظهر اسعد حنتولي والاسير المحرر فهد زعرور، فجر اليوم.

واعتبر منسق فصائل العمل الوطني في جنين راغب ابودياك، ان استمرار اعتقال العديد من الفئات من ابناء شعبنا والذين من ضمنهم رؤساء واعضاء الهيئات المحلية والاسرى المحررين، هدفه خلق حالة من التوتر والارباك في مؤسساتنا الفلسطينية وصولا لتمرير مخططات الهيمنة والسيطرة وتمرير المشاريع التصفوية لقضيتنا الفللسطينية والذى سيفشل امام ارادة شعبنا وصلابة موقفه .

واشار ابو دياك، الى ان الاحتلال الاسرائيلي يصر على همجيته اللامبررة اتجاه ابناء شعبنا الفلسطيني من خلال اقتحام منازل المواطنين من ابناء شعبنا الاعزل خلال الاعتقال والذي كانت احدى صوره التى يتغنى بها بانه فوق النظام والقانون، بحيث اقتحمت قوه كبيرة من جيش الاحتلال ومخابراته منزلي الحنتولي وزعرور، بطريقة غير مشروعه وعاثت فيهما التكسير والتدمير والخراب.

ويذكر بان الرئيس الحنتولى والبالغ من العمر 42 عاماً، معيل لاسره مكونه من سبعة افراد، والاسير المحرر زعرور والبالغ من العمر 34 عاماً، معيل لاسره مكونه من ستة افراد .