روحاني يحذر الإمارات والبحرين من عواقب وخيمة بتطبيع العلاقات مع دولة الاحتلال

طهران - "القدس" دوت كوم- (شينخوا) ندد الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء بقرار الإمارات والبحرين تطبيع العلاقات مع دولة الاحتلال، محذرا إياهما من أنهما ستتحملان عواقب وخيمة لتصرفاتهما.

وقال روحاني خلال اجتماع الحكومة اليوم إن قرار الإمارات والبحرين بتطبيع العلاقات مع دولة الاحتلال يتعارض مع الأمن الإقليمي، متهما الدولتين الخليجيتين بمنح دولة الاحتلال قواعد في المنطقة.

وتساءل روحاني، حسب ما ذكر التلفزيون الإيراني، "ماذا حدث للقومية العربية؟ كيف مددتم أيديكم إلى إسرائيل؟".

ووقعت الإمارات والبحرين أمس الثلاثاء في البيت الأبيض اتفاقيتين لتطبيع العلاقات الدبلوماسية مع دولة الاحتلال.

وانضم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزيري خارجية الإمارات الشيخ عبد الله بن زايد، والبحرين عبد اللطيف بن راشد الزياني، في مراسم التوقيع بواشنطن.

وكان المساعد الخاص لرئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية حسين أمير عبد اللهيان، قد علق مساء أمس على اتفاقيتي التطبيع، في حسابه على (تويتر)، قائلا إن "الإمارات والبحرين مجرد لاعبين في سيرك يقوده ترامب".

وأضاف عبد اللهيان أن "إسرائيل أصبحت اليوم تحتل دولا خليجية"، معتبرا "أن الإمارات والبحرين لن تستفيدا من الاتفاقيتين، والهدية الوحيدة لإسرائيل هي مزيد من انعدام الأمن".