نابلس: وقفة دعم للأسرى ومنددة بالتطبيع

نابلس- "القدس" دوت كوم- عماد سعادة- نظمت اللجنة الوطنية لدعم الأسرى في محافظة نابلس، اليوم الثلاثاء، وقفة جماهيرية في ميدان الشهداء دعماً للأسرى، وتنديداً باتفاقيتي التطبيع بين اسرائيل والامارات العربية والبحرين، اللذتين أنجزتا برعاية الرئيس الامريكي دونالد ترامب.

وشارك في الوقفة ممثلو القوى والفعاليات والمؤسسات المختلفة، وحشد من المواطنين وأهالي الأسرى في سجون الاحتلال.

ورفع المشاركون الاعلام الفلسطينية وصور للاسرى، ورددوا الهتافات الداعمة للاسرى والمنددة بالتطبيع.

وألقى محمد دويكات كلمة باسم اللجنة الوطنية لدعم الاسرى ولجنة التنسيق الفصائلي، حيّا فيها الشهداء الذين قدموا أرواحهم دفاعاً عن قضيتهم وكرامة شعبهم الفلسطيني وكرامة كل عربي من المحيط الى الخليج، وثمن صمود الأسرى في سجون الاحتلال الذين ضحوا باعمارهم في سبيل الدفاع عن حقوق شعبهم المشروعة التي سرقها الاحتلال.

وندد بتوقيع الإمارات العربية والبحرين اتفاقيتي تطبيع مذل مع الاحتلال برعاية امريكية، ما يشكل طعنات متتالية في ظهر القضية الفلسطينية. كما ندد بجامعة الدول العربية التي اعطت باسقاطها للمشروع الفلسطيني المندد بالتطبيع الضوء الاخضر للمزيد من الدول العربية للهرولة نحو التطبيع مع الاحتلال.

ودعا دويكات الشعوب العربية الى قول كلمتها والوقوف في وجه الحكام المطبعين، مؤكداً أن خيار التطبيع هو خيار الحكام وليس الشعوب العربية المعروفة بمناصرتها للحق الفلسطيني.

وفي نهاية الوقفة انطلق المشاركون في مسيرة جابت ميدان الشهداء والشوارع المحيطة.