علماء الفلك يجدون "علامات على حياة" في السحب الحمضية لكوكب الزهرة

لندن- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أعلن علماء الفلك يوم الإثنين، أنهم حددوا جزيئات نادرة في سحب كوكب الزهرة تقدم "علامات على حياة" على أقرب كوكب للأرض.

وقال باحثون من بريطانيا واليابان والولايات المتحدة إنهم قدروا أن سحب كوكب الزهرة تحتوي على الفوسفين بتركيز نحو 20 جزيء في كل مليار.

وقالوا إن الحسابات يبدو أنها تستبعد أن يكون الفوسفين ناتجا عن عمليات غير بيولوجية، مثل الانفجارات البركانية أو العواصف أو ضوء الشمس أو الغبار المعلق، ونشروا نتائجهم في مجلة "نيتشر استرونومي".

وقدر الباحثون أن المصادر غير البيولوجية قادرة على إنتاج أقل من واحد من عشرة آلاف من الفوسفين المكتشف من خلال المراصد في هاواي وشيلي.

وأضاف الباحثون أن اكتشاف الفوسفين، المكون من الهيدروجين والفوسفور، يمكن أن يشير إلى وجود مثل هذه "الحياة الهوائية خارج الأرض".