أبو بكر: الحركة الأسيرة تنظم غداً فعاليات رافضة للتطبيع والضم في محافظات عدة

رام الله- "القدس" دوت كوم- تشارك الحركة الأسيرة بفعاليات مساندة للأسرى والمطالبة بحقوقهم ضمن المقاومة الشعبية التي شكلتها القيادة الوطنية الموحدة غداً الثلاثاء، في الفعاليات الرافضة للتطبيع والضم والاحتلال.

وأشار رئيس هيئة شؤون الأسرى قدري أبو بكر إلى أنه تم الإعلان عن فعاليات لأهالي الأسرى والشهداء والجرحى، وأهالي المحتجزة جثامينهم الموجودين في مقابر الأرقام في كلٍ من؛ نابلس وجنين ورام الله والخليل.

وأوضح أبو بكر في حديث لإذاعة صوت فلسطين، أن الفعاليات ستشمل أربع محافظات غداً الساعة الحادية عشر في مقبرة الشهداء بجنين، ووسط نابلس، ودوار المنارة في رام الله، ووسط البلد بالخليل.

وحول أوضاع الأسرى المضربين عن الطعام ماهر الأخرس وعبد الرحمن شعيبات قال أبو بكر، إن أوضاعهم أصبحت صعبة للغاية، سيما في ظل ظروف اعتقالهم القاسية في زنازين الاحتلال، مشيراً إلى أن الأسير الأخرس مضرب منذ أكثر من خمسين يوماً.

ويعاني الأخرس من تدهور كبير في وضعه الصحي، وخسر أكثر من ربع وزنه، منوهاً أنه تم

إبلاغ الصليب الأحمر مؤخراً حول وضع الأسيرين الأخرس وشعيبات، والأسرى الآخرين المعزولين في مجدو، أملاً أن يتم تلبية مطالبهم.

وحول تقديم عضو كونغرس أميركي مسؤول عن حزب الجمهوري والرابطة المؤيدة لإسرائيل، اقتراح للرئيس الاميركي ترامب، بوضع هيئة شؤون الأسرى ورئيسها ضمن قائمة الإرهاب بدعوى تقديمها أموالاً للأسرى وذوي الشهداء، قال أبو بكر: إن ذلك يأتي ضمن التناغم ما بين الكونغرس والكنيست لمحاولة طمس قضية الأسرى والنيل من دماء الشهداء وتضحياتهم.