تعافي نيجيريا يحتاج إلى إجراءات أقوى بسوق الصرف الأجنبي

أبوجا - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - أعلن البنك الدولي اليوم السبت، أن البنك المركزي النيجيري يجب أن يعزز جهوده لتخفيف الضغوط على أسواق الصرف الأجنبي من أجل تلبية الطلب المتنامي على العملة الصعبة في أكبر اقتصاد في أفريقيا.

وقال شوبهام تشودرى مدير إدارة نيجيريا بالبنك الدولى لوكالة بلومبرج للأنباء إنه بينما يرحب البنك المركزي باستئناف بيع الدولار بعد خمسة أشهر من التوقف "فإن تحركا مستمرا بل وأقوى والتزاما واضحا منه سوف يقطع شوطا طويلا نحو تسهيل عملية تعاف أقوى".

وكانت تلك الدولة الواقعة في غرب أفريقيا قد تضررت جراء نقص حاد في الدولار بعد أن أوقف البنك المركزي عمليات بيع العملة الأجنبية الأسبوعية بين البنوك في آذار/ مارس.

وأدى تفشي فيروس كورونا وحالة الإغلاق التالية لاقتصادات كبرى إلى تراجع في أسعار خام النفط، الذي يشكل أكثر من 90 بالمئة من دخل البلاد من العملات الأجنبية.

وكانت شركات ومستوردون قد اشتكوا من أن إجراءات البنك المركزي للدفاع عن عملة النيرة المحلية والحفاظ على احتياطات أجنبية، قد أضرت بعملياتهم وقدرتهم على سداد ديونهم بالدولار.