بريطانيا ترفض مهلة الاتحاد الأوروبي لإلغاء أجزاء من قانون مثير للجدل بنهاية الشهر

لندن- "القدس"دوت كوم- (د ب أ) - رفضت الحكومة البريطانية الإنذار الذي وجهه الاتحاد الأوروبي ومطالبتها بإلغاء أجزاء من قانون مثير للجدل تتعارض مع اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد التي تم توقيعها في وقت سابق من العام الحالي.

وقال ميشيل جوف مدير مكتب رئيس الحكومة البريطانية والمسؤول عن ملف الخروج من الاتحاد الأوروبي: "تم رفض هذا الطلب خلال المحادثات التي جرت اليوم الخميس، مع نائب رئيس المفوضية الأوروبية ماروس سيفكوفيتش".

وأضاف جوف في تصريحات للصحفيين، "أوضحت له تماماً أننا لن نسحب هذا القانون وهو تفهم الأمر... لكننا شددنا على أهمية تحقيق تقدم في المحادثات الخاصة باتفاق التجارة بين الجانبين".

وكان نائب رئيس المفوضية الأوروبية، ماروس سيفكوفيتش، طالب بريطانيا بإلغاء أجزاء من قانون مثير للجدل يلغي جزءاً من اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قبل نهاية الشهر.

وحث سيفكوفيتش خلال محادثات الأزمة في لندن اليوم الخميس، الحكومة البريطانية على "سحب هذه الإجراءات من مسودة القانون في أقرب وقت ممكن، وقبل نهاية الشهر في كل الأحوال.

وقال المسؤول الأوروبي في بيان، "إنه قال إنها بالمضي قدما في هذا القانون ستلحق بريطانيا ضرراً كبيراً بالثقة بينها وبين الاتحاد الأوروبي... الأمر الآن متروك لبريطانيا لكي تعيد بناءهذه الثقة".