حماس والشعبية تدينان موقف المجلس الوزاري للجامعة العربية

غزة- "القدس" دوت كوم- أدانت كلٌ حماس والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الأربعاء، موقف المجلس الوزاري للجامعة من عدم اعتماد مشروع القرار الفلسطيني بشأن التطبيع مع الاحتلال.

وقال حازم قاسم الناطق باسم حركة حماس في تصريح صحفي، إنه كان يجب على مؤسسة الجامعة العربية أن تعبر عن ضمير الأمة العربية الرافض للتطبيع مع الاحتلال.

وأضاف، "من المؤسف إسقاط الجامعة العربية لمشروع قرار يدين اتفاق التطبيع بين الإمارات والاحتلال".

وتابع، "عدم قدرة الجامعة على إصدار هذا القرار يغري حكومة الاحتلال والإدارة الأميركية على استمرار تطبيق المخطط التصفوي للقضية الفلسطينية".

من جهتها، اعتبرت الجبهة الشعبية ما جرى بأنه "تأكيد إضافي على خواء وسقوط مؤسسة الجامعة العربية، وتحولها عملياً إلى أداة استخدامية من قبل دول التبعية والخيانة لتمرير ودعم سياساتها المناقضة لمصالح شعوب الأمة العربية وقضاياها العادلة، وفي القلب منها قضية فلسطين". وفق نص البيان.

وأضافت، "موقف المجلس الوزاري للجامعة هو انحياز وقح لدولة الإمارات العربية، وتشجيعٌ لها ولدول أخرى بالسير قدمًا في التطبيع والاعتراف بالكيان الصهيوني وعقد ما يسمى باتفاقات السلام معه".

ودعت الجبهة، قيادة منظمة التحرير الفلسطينية وكافة فصائل العمل الوطني الفلسطيني إلى مواجهة موقف الجامعة العربية بسياسات نقيضة، تتخلص فيها من الاتفاقيات المعقوده مع الاحتلال وسحب الاعتراف به، وتتمسك بكامل الحقوق التاريخية في فلسطين، وبناء علاقات مع الشعوب العربية وقواها الوطنية والتقدمية، بديلاً عن الرهان على الأنظمة العربية وعلى الجامعة العربية التي أعلنت اليوم بيان نعيها.