الأمم المتحدة تدعو إلى تحقيق روسي "مستقل" بشأن تسميم نافالني

جنيف- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) - دعت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليه موسكو، اليوم الثلاثاء، لإجراء أو التعاون مع "تحقيق شامل وشفاف ومستقل ومحايد" بشأن الهجوم المفترض بغاز الأعصاب نوفيتشوك الذي تعرّض له المعارض البارز أليكسي نافالني.

وأفادت باشليه في بيان أن "عدد حالات التسمم أو غير ذلك من الاغتيالات المستهدفة لمواطنين روس حاليا وسابقا، سواء ضمن روسيا نفسها أو على أراض أجنبية على مدى العقدين المنصرمين يثير القلق البالغ". وشددت على أنه "يتحتم على السلطات الروسية التحقيق بشكل كامل بشأن الجهة المسؤولة عن هذه الجريمة التي تعد خطيرة للغاية وارتكبت على الأراضي الروسية".